صور غريبة ستُذهل عندما تعرف حقيقتها



هل تعرف ما هو الغريب في هذه الصور ؟؟

قام أحد الفنانين من ذوي المواهب الفريدة والفذة بعمل ماكيتات أو نماذج مصغرة جداً من المدن أو الطرقات بتفاصيلها من سيارات وطرق وزروع وحتى الظروف المناخية والتي تبدو إلي الناظر إليها عن قرب انها مدينة طبيعية جداً بكل تفاصيلها وبإتقان شديد. 

من الوهلة الأولى أو حتى العاشرة في الغالب لن يكتشف الشخص أي شئ خاطئ في الصور، لكن تتجلي الصدمة عن اكتشاف ان هذه المدينة هي مجرد عمل فني لا يتخطى مساحة المتر المربع والذي قام بعمله فنان مبدع بكل تفان وإتقان. ويمكنك أن تطلق العنان لخيالك لتتخيل كمية التطبيقات التي يمكن أن يتم استخدام هذه المجسمات فيها، فبالطبع شئ مثل هذا سيُستخدم في الخدع السينمائية وربما يتم تصوير مشاهد كاملة عن طريقها نظراً لقلة تكلفتها مقابل الأحجام الطبيعية لهذه المجسمات، وقد تفيد أيضاً في مشاهد التكسير أو الإتلاف عن طريق إتلاف النموذج وليس إتلاف مبنى حقيقي.

ربما بعد دخول برامج الجرافيك لعالم السينما تقل استخدام هذه النماذج، لكن على كل حال نرجو ان تستمتعوا بالصور ولا تنسوا ترك تعليقاتكم في الأسفل.



























حسناً، ما رأيكم؟


سبب الشعور برعشة في الجسم عند التبول



هل تعلم سبب الشعور برعشة في الجسم عند التبول؟



لا شك أن معظمنا قد مر بهذه التجربة وهي أنه عند دخول الحمام من أجل التبول نشعر برعشة قوية في أبداننا تنفضنا وتثير تساؤلنا في نفس الوقت، ما هو سبب هذه الرعشة وما مصدرها وهل هي مرتبطة بعملية التبول أم أنها صدفة عجيبة وغيرها الكثير من الأسئلة.

وللإجابة علي هذا السؤال يجب أن نوضح أنه إلي الآن علي حد علمنا لا يوجد سبب أكيد علي حدوث هذه الرعشة، ولكن ما لدينا هي افتراضات ونظريات تفسر هذه الحادثة من عدة وجهات نظر. 

تقول إحدي النظريات أن سبب الشعور بهذه الرعشة يرجع إلي تعرض الأعضاء للهواء واختلاف درجة الحرارة مما يتسبب في حدوث الرعشة لإنتاج حرارة لمعادلة درجة الحرارة. ولكن الرد علي هذه النظرية هي أنه لماذا تحدث الرعشة عند التبول فقط وليس عند تغيير الملابس مثلا او الاستحمام اليس هذا أيضاً يعد تغييراً في درجة الحرارة!! 

يوجد نظرية أخري تقول أنه عند التبول يقوم الجسم بالتخلص من كمية من السوائل الدافئة في جسده مما يتسبب في نقص درجة الحرارة وأيضاً يقوم الجسم بهذه الرعشة لتعويض درجة الحرارة المفقودة هذه. ولكن الرد علي هذه النظرية هو ان الجسم يحتفظ بدرجة حرارته منه لنفسه بشكل تلقائي ولا يمد البول المتحتجز بالجسم الحرارة للجسد فبفقدان هذا البول لا يفقد الجسد الحرارة لأنه ليس ما يمد الجسم بالحرارة. 

نظرية ثالثة تقول انه أثناء التبول يختلط الأمر علي الجسم فيظن ان الأعضاء في حالة ثوران جنسي فتنتج هذه الرعشة الجنسية لاختلاط الأمر علي العقل، ولكن الرد علي هذه النظريه هو ان كانت هذه النظرية صحيحة فكيف تنطبق علي النساء حيث انه من المعلوم ان الجهاز التناسلي للمرأة منفصل عن الجهاز البولي بعكس الذكر. 

ونستنتج من ذلك انه يوجد عدة نظريات وافتراضات ولكن لا يمكن الجزم بأيهما صحيحة أو غير صحيحة ولكن العلم والبحث ما زال جارياً وعاجلاً ام آجلاً سوف يوضحون الأمر الأكيد لنا إن شاء الله.


هل تعلم لماذا تقوم بسحب البطاقة أولاً ثم النقود من الماكينة ؟؟



هل تعلم لماذا تقوم بسحب البطاقة أولاً ثم النقود من الماكينة ؟؟


قد يأتي على ذهنك هذا السؤال المحير والذي نبحث له عن جواب، وهو لماذا تخرج بطاقة الصراف الآلي أو الفيزا أو الماستر كارد على سبيل المثال أولاً من ماكينة الصراف الآلي عند استخدامها قبل أن إخراج النقود؟ 

قد يحضر في ذهنك الكثير من الإجابات علي هذا السؤال وربما يكون بعضها صحيحاً ةربما لا. ولكن حقيقة الموضوع هي الطبيعة البشرية ألا وهي الإنشغال بالنقود أولاً والخوف من الآخرين عندما يكون بحوزتك نقوداً وكونك في حالة ترقب وانتباة على النقود هو في الغالب السبب وراء ذلك. فدعونا نتخيل ماذا كان ليحدث لو خرجت النقود من الماكينة ثم خرجت البطاقة؟ لكان معظم الناس نسوا بطاقاتهم داخل الماكينة وتركوها خلفهم. 

لذلك كانت هذه التقنية والتي جعلت ماكينات الصراف الآلي تجعلك تتأكد من انك قد سحبت بطاقتك أولاً قبل إخراج نقودك لأنه من المستحيل تقريباً أن ننسى أخذ النقود التي أتينا من أجلها وتكتفي بأخذ البطاقة ونرحل. اليس كذلك؟ لكن يوجد بعض الماكينات التي تخرج النقود قبل البطاقة، ربما يكون هناك سبباً آخر أو حكمة لهذا الموضوع لكن الأفضل من وجهة نظري هو أن تخرج البطاقة أولاً ثم النقود. وبالطبع يوجد بعض التفاسير الأخرى لكن هذا السبب هو الأقرب للمنطق من وجهة نظرنا. ما رأيكم؟

بالفيديو: تمساح يهاجم فيل يشرب. هل تتخيل من الفائز منهما؟



بالفيديو: تمساح يهاجم فيل يشرب. هل تتخيل من الفائز منهما؟


تداول بعض رواد موقع اليوتيوب فيديو لفيل يشرب من النهر وإذا بتمساح يباغته ويشده من أنفه. ودارت بينهما معركة قتالية، ومن المعروف أن الحياة البريّة مليئة بالمصاعب ولا يعيش فيها إلا الأقوى حيث إن البقاء للأقوى حسب قانون الغاب، ودائماً ما يكون هناك تناحر بين حيوانات الغابة لفرض السيطرة أو للحصول على الطعام فلكل منهم دور في هذه الطبيعة ولا تتغير طباع الحيوانات البريّة فهي دأبها دائماً الصيد والافتراس والمهاجمة. 

في هذا الفيديو القتال بين طرفين أقوياء، أحدهم قوي في البحر والآخر قوي في البر، ولكن هل يمكنك تخمين الفائز بهذه المبارزة القتالية؟ من الممكن أن ترجح كفة التمساح لشراسته وممكن أن ترجح كفة الفيل لضخامته ولثقله. ولكن تري أي منهما يفوز حقاً؟؟ تابع معنا الفيديو ولا تنسي إخبارنا برأيك في التعليقات بالأسفل.




هل كان تخمينك صحيحاً؟


ابتكارات سهلة التنفيذ وبأقل الإمكانيات



ابتكارات سهلة التنفيذ وبأقل الإمكانيات

هناك العديد من الأشياء التي تي قد نستغني عنها بسبب أنها قد كُسرت أو لأنها أصبحت بلا قيمة، ولكن احذر فهناك الف استخدام واستخدام لهذا الشيء الذي قد تستغني عنه.

لا تتعجب فالأمر فقط يتوقف علي مدي براعتك وابتكارك وترتيب أفكارك. وبهذا نعرف جميعاً أنه لا يوجد شيء اسمه ان الشيء الفلاني لم يعد صالحاً للاستخدام، فحتماً المشكلة هنا في ابتكارك أنت وليس في الشيء. 

في الصور التي سنعرضها نجد أنه قد نجح العديد من الأشخاص في تحويل أشياء كان يمكن الاستغناء عنها ببساطة شديدة إلي أشياء ثمينة وذات قيمة أو علي الأقل ذات استخدام مفيد ولم يقوموا بالتخلص من هذه الأشياء بسهولة كما يفعل الكثير منا. نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذه الصور ونرجو أن تتركوا تعبيقكم بخصوص هذا الموضوع وكيفية الاستفادة من مثل هذه الأشياء.

أريكة في الهواء الطلق
 

فكرة خطيرة


للبخلاء ممن لا يريدون شراء ماكينات حلاقة.


لا تتعب نفسك بشراء كراسي مخصصة للسيارة.


تبدو متينة لكني لا أنصحك بتجربتها.


أفضل من شراء طاقية للحماية من الشمس.


من قال بأننا نحتاج لحامل أكواب في السيارة.


خدعة ظريفة لكني لا أرغب بالأكل منها.


إذا كان زوجك نجاراً


أعتقد أنه لا يوجد أرخص من هذا.


سرير بدورين.


طالما أنها تفي بالغرض إذاً فلا بأس.


سيارتنا بها تليفزيون. ألا تصدقني؟


أعتقد أن النفخ سيستمر طويلاً.


طريقة الأباء لحمل الأطفال.


أتمنى ألا يراك شرطي المرور.


ما رأيكم؟



كؤوس القهوة بشكل مختلف ومخيف هل تستطيع الشرب فيها ؟



كؤوس القهوة بشكل مختلف ومخيف أخبرنا هل تستطيع الشرب فيها ؟

تتعدد الابتكارات وتختلف في كل يوم عن اليوم الذي قبله. ونحن الآن نعيش في عالم مليء بالاختراعات وبالابتكارات في كل المجالات ولكل صنف ولون. 

لكن الغريب أن يطرأ الابتكار حتي علي الأكواب والفناجين التي نقوم بالشرب فيها. فلا بأس إن تطورت الأشكال أو كان لها زخرف جميل أو جذاب لكي يفتح شهية الشارب علي مشروبه. ولكن في هذه الحالة الموضوع مختلف تماماً. حيث أن هناك درب جديد جداً من الابتكار في الأكواب يجعل الشارب يتقزز أو تقوم بسد نفسه عن الشرب من الأساس. 

في الصور التي سنعرضناها خير مثال علي هذا النوع الغريب من التطوير. حيث يفترض أن تكون أدوات الأكل والشرب لفتح الشهية وليس لغلقها تماماً. فأخبرونا برأيكم.. هل تستطيعون الشرب في هذه الأكواب؟













حسناً، والآن ما رأيكم؟